bat middle east - كيف سيبدو العالم بدون قطاع صناعة تبغ قانوني؟



A world with no tabacco industry

إن بعض نقّاد ومناهضي قطاع صناعة التبغ يودّون أن يضعوا حدّاً لهذه الصناعة. غير أنه من الأفضل حتماً أن يكون هنالك قطاع صناعة تبغ شرعي ومنظّم بدلاً من سوق سوداء غير مشروعة، تتهرّب من الضرائب ولا تتقيّد بأيّة قوانين.

Criminals not interested in R&Dوفي هذا النطاق، أصدرت شركة بريتيش أميركان توباكو مجموعة من الصور التي تصف كيف قد يكون العالم لو تمّ القضاء على قطاع صناعة التبغ الشرعي..

وفي هذا السياق يحذر كينغسلي ويتون، رئيس قسم الشؤون المؤسسية والتنظيمية للمجموعة، قائلاً:

"في الواقع، سوف يستمر الناس في التدخين، إلاّ أنهم سوف يلجؤون إلى السوق السوداء لتلبية رغباتهم بدلاً من شراء سجائرهم التي قد تم تسديد الضرائب عليها والتي تصنّعها شركات التبغ المشروعة ويتم بيعها من قِبَل التجار الشرعيين الموثوق بهم."

"إن صناعة التبغ تخضع للقوانين التشريعية. وحقيقة الأمر أن التبغ منتج قانوني وأننا شركة قانونية نزاول أعمالنا بطريقة مهنية ومسؤولة ونلتزم بالقوانين في جميع الدول التي نعمل فيها، وغالباً ما نتجاوز ونتخطى في التزامنا الاشتراطات القانونية الرئيسية."

"وللأسف، لا ينطبق ذلك على الشبكات الإجرامية المتقدمة التي تترصد وتترقب التدخل والسيطرة إذا ما اختفت صناعة التبغ المشروعة من الوجود."

بلغ حجم المبيعات العالمية لمنتجات التبغ في السوق السوداء 660 مليار سيجارة لسنة 2012 (بحسب تحالف الاتفاقية الإطارية)، أي ما يقارب من حيث الحجم ثالث أكبر شركة تبغ عالمية. وهذه ليست جريمة بلا ضحايا، إذ يتم بيع منتجات التبغ غير المشروعة من قِبَل عصابات الجريمة المنظمة التي على صلة معروفة بالمنظمات الإرهابية.Illegal tobacco more accessible to kids

وأضاف السيد ويتون قائلاً:

"لا يلتزم هؤلاء الأفراد بالقانون أو اللوائح الحكومية ولا يدفعون ضرائب ولا يعبؤون بما تحتوي عليه المنتجات التي يقومون بتجارتها كما وأنهم لا يمانعون بيعها للقاصرين."

"وإذا لم نكن موجودين لتوريد منتجات التبغ وفقاً للأصول القانونية، سوف يقوم التجار غير الشرعيّين بملء الفراغ وهذا حتماً ليس ما يريده المجتمع."

تلتزم شركة بريتيش أميركان توباكو بتحقيق الاستدامة على المدى البعيد، وتسعى جاهدة لتطوير منتجات أقل ضرراً؛ وتستمر في مكافحة التجارة غير المشروعة بمنتجات التبغ؛ وتولّد العائدات الضريبية، وتوفر فرص العمل كما وتعزز سبل العيش لمئات الآلاف من الموظفين والمورّدين.

إن عالماً من دون صناعة تبغ مشروعة سوف يرى نهاية لما يلي:

إستثمارات كبيرة في البحث والتطوير في منتجات تبغ أقل ضرراً: لن يكون هنالك حافز للمنظمات الإجرامية للقيام بذلك. والجدير بالذكر أن شركة بريتيش أميركان توباكو قد استثمرت في سنة 2012 فقط 171 مليون جنيه إسترليني على أنشطة البحث والتطوير – في إطار مسؤوليتها الهادفة إلى العمل نحو تقليص المخاطر.

Quality control ensures high standardsتسويق مسؤول للمنتجات: نحرص بكل شفافية على ألا يكون الأطفال ولن يكونوا أبداً من جمهورنا المستهدف، إذ أن نشاطاتنا التسويقية تستهدف المدخنين البالغين المدركين للمخاطر الصحية المرتبطة باستخدام التبغ. إلا أن ذلك لا ينطبق بالنسبة للشبكات الإجرامية التي تقوم ببيع منتجات التبغ خارج المدارس والملاعب ولدى باعة الصحف. ونظراً لأن السجائر المباعة في السوق السوداء أرخص سعراً، فإنها تكون في متناول يد الأطفال وغير البالغين بمصروف الجيب الخاص بهم.

دعم الصناعة لمجابهة تهريب التبغ والجرائم المرتبطة: نحن نتعاون عن كثب مع الحكومات ووكالات إنفاذ القانون لمجابهة منتجات التبغ غير المشروعة. ويفيد اليوروبول والإنتربول ومكتب التحقيقات الفدرالي بأن القائمين على تهريب منتجات التبغ غير المشروعة هم أنفسهم القائمون على غسل الأموال والاتجار بالمخدرات والبشر وتمويل المنظمات الإرهابية.

جودة وسلامة المنتجات: إن من الحقائق المقلقة هو ثبوت وجود حشرات ميتة وفضلات حيوانات في السجائر التي يتم الاتجار بها بشكل غير مشروع. لكننا نحرص أشد الحرص على إدارة سلامة سلسلة التوريد بدءاً من البذور التي يتم وضعها في التربة حتى العبوات التي تتضمن المنتجات المباعة على الرفوف.

200 مليار دولار أميركي سنوياً كضرائب للحكومات: هذا هو مبلغ الإيرادات الذي تحققه الحكومات حول العالم من خلال الضرائب على منتجات التبغ، أي أكثر من سبعة أضعاف الربح من صناعة التبغ العالمية.

المعاملة العادلة والأسعار للمزارعين: إن تفاوض مزارع من الدول النامية مع المنظمات الإجرامية ينطوي على صعوبات ومخاطر كبيرة. تعرض بريتيش أميركان توباكو عقوداً على 140.000 مزارع ولها علاقات مباشرة معهم وتوفّر لهم المساعدة التي تحقق إيرادات مناسبة وأسعار عادلة. كما نقدم المشورة بشأن الممارسات الزراعية المستدامة والدورات المحصولية.Illegal tobacco funds criminal gangs

سوف يفقد ملايين الموظفين وظائفهم وستتأثر سبل المعيشة لديهم: توظف بريتيش أميركان توباكو منفردة 55.000 موظف في جميع أنحاء العالم، عدا المزارعين الذين نعمل معهم والبالغ عددهم 250.000 مزارع (بما في ذلك 140.000 مزارع أبرمنا معهم عقوداً) أو مئات الألوف من العمال المشتركين بشكل غير مباشر عبر سلسلة التوريد. توفّر صناعة التبغ في المملكة المتحدة فرص العمل وسبل العيش لما يزيد عن 85.000 فرد ما بين موظّفي مصانع ومورّدين وبائعي جملة وموزعين وبائعي تجزئة (جمعية مصنّعي التبغ).

 تم وضع تصوّر لشكل العالم بدون صناعة تبغ قانونية في مجموعة من الصور التي يمكن مشاهدتها على موقعَي Flickr يفتح في نافذة جديدة و YouTube يفتح في نافذة جديدة.


تم تحديث الصفحة بتاريخ 22/08/2013 08:48:43 GMT